الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١
طابع اليوم العالمى لمكافحة الإتجار بالبشر
صورة طابع اليوم العالمى لمكافحة الإتجار بالبشر

اهتمت حَمْلةُ اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر هذا العام بالتركيز على ضحايا الإتجار بالبشر، وتسليط الضوء على أهمية الاستماع إلى الناجين من هذه الجريمة والتعلم منهم.

وتصور الحملةُ الناجين بوصفهم أطرافًا رئيسية فاعلة في مكافحة الإتجار بالبشر، كما تركز على الدور الحاسم الذي يضطلعون به في وضع تدابير فعّالة لمنع هذه الجريمة، وتحديد الضحايا وإنقاذهم، ودعمهم في أثناء عملية إعادة تأهيلهم.

وقد عانى كثيرٌ مِن ضحايا الإتجار بالبشر من التجاهل أو سوء الفهم عند محاولاتهم الحصول على المساعدة، حيث مروا بتجارب مؤلمة في أثناء مقابلات تحديد الهوية والإجراءات القانونية، وتعرض بعضهم للإيذاء والعقاب مرة أخرى على الجرائم التي أجبرهم المتاجرون بهم على ارتكابها.

سيؤدي التعلم من تجارب الضحايا وتحويل اقتراحاتهم إلى إجراءات ملموسة إلى اتباع نهج أكثر فاعلية  في مكافحة هذه الجريمة والحَدِّ من مخاطرها.
فلسفة التصميم

يعتمد التصميم على فكرة تحويل الأشخاص إلى سلعة تباع وتشترى،وذلك بالتعبير عنها برمز كارت البيع المعبر عن القيمة المالية للمنتج المصنع،والتعبير عن تحويل الأشخاص لسلعة تعرض للغير فيه إشارة إلى ضياع قيمة البشر بشكل مهين، وقد جاء ملمح اختلاف الألوان في التصميم للتعبير عن اختلاف الشعوب والإشارة إلى عالمية هذا الحدث، ولم يعتمد التركيز البصرى في التصميم على فكرة البناء الأفقىوالرأسى، ولكن كسر هذه القاعدة بكونالعنصر الأساسي بين الاثنين ليؤكد على التعبير والمعاناة للأشخاص المتاجر بهم، ويعلو التصميمَ شعارُ الأمم المتحدة الراعية لفكرة هذا الحدث العالمى.

المواصفات الفنية
المناسبة:
اليوم العالمى لمكافحة الإتجار بالبشر
تاريخ الإصدار:
الجمعة ٣٠ يوليو ٢٠٢١
نوع اللإصدار:
طابع تذكارى
فئة الإصدار:
٥ جنيهات
أبعاد الإصدار:
٤×٥ سم
طريقة الطباعة:
اوفست
الألوان:
متعدد الألوان
كمية الإصدار:
٧٥٠٠٠
كمية مغلف إصدار أول يوم:
١٠٠٠
المصمم:
د.أشرف ذكى
المطبعة:
مطابع البريد المصرى